شيء قد تجهله: مخترع الواي فاي والبلوتوث والتلفون المحمول هي امرأة نمساوية اسمها هيدي لامار، وكانت ممثلة بهوليود ايضا.


21-06-2013   |   الإدارة   |   معلومات


شيء قد تجهله: مخترع الواي فاي والبلوتوث والتلفون المحمول هي امرأة نمساوية اسمها هيدي لامار، وكانت ممثلة بهوليود ايضا.  - معلومات - تتعلق بـ Hedy Lamarr,wifi inventor,من هو مخترع الواي فاي,ممثله امريكيه,مخترع موجات الراديو,التلفون المحمول,مخترع البلوتوث,البلوتوث,مخترعة الواي فاي,هوليود,WiFi,البث اللاسلكي,هيدي لامار,مخترع الواي فاي,

قائمة المحتويات

  1. هيدي لامار
    1. من هي هيدي لامار
    2. ماذا قدمت للعالم

هيدي لامار

(9 نوفمبر 1913- 19 يناير 2000)

من هي هيدي لامار

 ممثلة نمساوية أمريكية، كانت من أهم نجوم العقد من شركة مترو غولدوين ماير. شاركت في اختراع موجات الراديو ذات الطيف الترددي الانتشاري.

ماذا قدمت للعالم

حينما تمسك بهاتفك الذكى أو جهاز «الآى باد» أو «اللابتوب»، وتتعامل مع تقنيات «الواى فاى» و«البلوتوث» أو أى وسيلة تكنولوجية حديثة تعتمد على التقنية اللاسلكية عليك توجيه الشكر إلى صاحبة الفضل فى هذا الاختراع.. نجمة هوليوود وأيقونتها فى عصرها الكلاسيكى الممثلة الراحلة النمساوية الأصل، هيدى لامار.
هيدى لامار.. يعرفها عُشاق السينما الكلاسيكية بدورها الأشهر، شخصية دليلة فى فيلم سيسيل ديميل الشهير (شمشون ودليلة) Samson and Delilah من بين عديد من الأفلام التى قامت ببطولتها لصالح شركة «مترو جولدن ماير».



وضعت مجلة «تايم» صورة هيدى لامار على غلاف واحد من أعدادها فى منتصف الخمسينيات تحت عنوان «أجمل امرأة فى العالم»، وقد احتفلت ثلاث دول هى النمسا وألمانيا وسويسرا في تشرين 2 من العام (2013) بذكرى يوم ميلادها الـ 99، ليس فقط لأنها نجمة سينمائية كبيرة، بل لأنها مخترعة مهمة، وقد اختارت هذه الدول يوم ميلادها ليكون «يوم المخترع» تكريما لها ولإنجازها العلمى الذى لولاه لما كان هناك شىء اسمه «بلوتوث» أو «واى فاى» أو «موبايل».

اختراعها اعتبرته أمريكا سلاحا سريا ساعدها فى استخدام أجهزة الإرسال لتوجيه قذائف الطوربيد بدقة عالية فى أثناء الحرب العالمية الثانية، وأسهمت هذه التقنية فى حسم معارك البحر لصالح جيوش الحلفاء، وبعد نهاية الحرب استمر تطوير التقنية لتصبح أساس طفرة الاتصالات الحديثة كالموبايل و«الواى فاى» و«الجى بى إس» ونظم اتصال الأقمار الصناعية.

كرهت لامار زوجها، وكرهت عمله لحساب هتلر وموسولينى اللذين دمرت حروبهما أوروبا، جمعت كل متعلقاتها الشخصية النفيسة من الحلّى ومعاطف الفراء، وتنكرت فى زى خادمة ثم هربت إلى العاصمة الفرنسية باريس، ومنها إلى لندن، حيث التقت مدير شركة «مترو جولدن ماير» الذى تعاقد معها على السفر والتمثيل بـ«هوليوود».

كانت لامار تعمل فيلمين أو ثلاثة كل عام، وكان العمل بكل فيلم شهرا تقريبا، وباقى شهور السنة كانت تجد نفسها بلا عمل، تمارس هوايتها الأثيرة وهى استغلال عبقريتها وموهبتها فى علم الرياضيات لتطوير تقنية اللاسلكى، استعانت لامار بالموسيقار وعازف البيانو، جورج إنثيل، كمساعد لها لسنوات عديدة، تعاون معها فى مجال ضبط عنصر التزامن فى آلات البيانو، كان إنثيل يسعى لتطوير آلات الموسيقى الإلكترونية، وكانت لامار مشغولة بتقنيات اللاسلكى، وكان لاكتشافهما لنظام القفز الترددى صدى واسع فى وزارة الدفاع الأمريكية، أهدت هيدى لامار اختراعها وزميلها هدية بلا مقابل للجيش، على تكريم أمريكى حقيقى إلا فى عام 1996 حينما منحتها المؤسسة القومية للعلوم الإلكترونية الجائزة السنوية للرواد المخترعين.

كتب عنها أنيس منصور:
 هيدي لامار ممثلة نمساوية، عندها طموحات غريبة.. أن تكون فاتنة الدنيا، فكانت. وأن تكون مخترعة، فكانت. وبعض العلماء يرون أنها المخترع الحقيقي للتليفون المحمول، وأنها سجلت ذلك في أميركا، وأنها سجلت اختراعا آخر هو تحريك الطوربيد باللاسلكي.. ولكن أحدا لم يأبه لهذا الاختراع الذي سجلته، ولكن بعد سنوات اكتشفوا أنها كانت سابقة لزمانها.

 أما نهاية هيدي لامار فهي نهاية كل الجميلات جدا.. هي ومارلين مونرو.. نهاية حزينة، كبرت في السن وانحنت وانكسرت، وحاولت السرقة من المحلات، ودخلت السجن، وساءت حالتها بسبب الإدمان واختفاء الناس وتنكرهم لها.

 ماتت في نوفمبر (تشرين الثاني) سنة 2000 عن 86 عاما.

شارك هذا الموضوع مع أصحابك

21-06-2013   |   الإدارة   |   معلومات

مارأيك في هذا الموضوع؟


444
   المشاهدات: 17.1 الف