الكلسترول الضار والمفيد ... ماذا تعرف عنه؟


17-04-2014   |   الإدارة   |   الصحة


الكلسترول الضار والمفيد ... ماذا تعرف عنه؟ - الصحة - تتعلق بـ فحص الكولسترول,ارتفاع الكوليسترول في الدم,كولسترول,الكوليسترول,هل تعلم,فوائد طبيه,نصائح طبيه,فوائد الرياضه,السكته القلبيه,سكته قلبيه,مضار الكلسترول,فوائد الكلسترول,

قائمة المحتويات

  1.  أعراض أرتفاع نسبة الكولسترول :
  2. فحص الكولسترول :
  3. الكولسترول الضار :
  4. الكولسترول الجيد :
  5. الكولسترول العام :
  6. الشحوم الثلاثية :
  7. الأغذية الغنية بالكولسترول:
  8. الكولسترول و الوراثة العائلية :
  9. الكولسترول عند الأطفال :
  10. لماذا يخيف أرتفاع الكولسترول :
  11. كيف نسيطر على الكولسترول :
  12.  الأدويه خافضات الكولسترول :
  13. مساعدات الأدوية :
  14. ععلاجات عشبية :
  15. الى أي حد يجب تخفيض نسبة الكولسترول :
  16. هل ممكن تصحيح ما خربة أرتفاع الكولسترول ؟

 أعراض أرتفاع نسبة الكولسترول :

أرتفاع الكولسترول لا يعطي أي أعراض لكنة يخرب الجسم من الداخل و يمكن أن يؤدي إلى ترسب طبقة داخل الشرايين يسبب تضيقهاو ربما أنسدادها و هذا يسبب نقص التروية و أمراض قلبية . و لحسن الحظ يمكن أكتشاف أرتفاع نسبة الكولسترول و ممكن علاجة بعدة طرق.

فحص الكولسترول :

بعد سن العشرين يجب فحص نسبة الكولسترول كل خمس سنوات بفحص الدم بعد الأبتعاد عن الطعام لمدة 9 - 12 ساعة و ذلك لفحص الكولسترول المفيد و الضار و الشحوم الثلاثية.

الكولسترول الضار :

معظم الكولسترول في الدم يحمل عن طريق البروتين يسمى /Low density lipoprotein/ أو LDL هذا النوع من الكولسترول ضار لأنة يتحد مع عناصر أخرى يؤدي لتضرق الشرايين الطعام الغني بالشحوم ميال لرفع نسبة الكولسترول الضارفإن كانت نسبة الكولسترول الضار أقل من 100 فهي صحية مع أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض قلبية يجب أن تكون النسية أقل فيجب تخفيضة .

الكولسترول الجيد :

ثلث كولسترول الدم يحمل بواسطة / High density lipoproteins / أو / HDL / هذا النوع من الكولسترول جيد لأنة يساعد على زوال الكولسترول الضار و يمنعة من التواضع على جدران الداخلية للأوعية الدموية كلما أذدادة نسبة هذا النوع من الكولسترول يكون الإنسان بصحة جيدة وأقل عرضة لأمراض القلب . تناول زيت الزيتون يرفع نسبة هذا النوع من الكولسترول

الكولسترول العام :

الكولسترول العام يقيس تمازج ثلاث أنواع من الكولسترول LDL و HDL و VLDL VHDL هو ( Very low density Lipoprotein ) و هذا النوع مة الكولسترول ينتج من الكولسترول الضار نسبة الكولسترول العام يجب أن تكون أقل من 200 إذا أرتفعت النسبة يكون الشخص عرضة لأمراض القلب .علاجة بعدة طرق..

الشحوم الثلاثية :

يحول الجسم الحريرات الزائدة و السكر و الكحول إالى شحوم ثلاثية و هي نوع من الدهون تحمل في الدم و تخزن في الخلية في جميع أنحاء الجسم الأشخاص زائدي الوزن و الخمولين و المدخنين و مدمني المشروبات الكحولية و الذين يتناولون وجبات سكرية و نشوية كبيرة معرضين لزيادة الشحوم الثلاثية نسبة الشحوم الثلاثية فوق 150 و أكثر تعرض الأشخاص لتناذرات أستقلابية تؤدي إلى أمراض قلبية و مرض السكري.

الأطباء يأخذون نسبة الكولسترول العام و الجيد و الضار لأتخاذ قرارات المعالجة.

 

الأغذية الغنية بالكولسترول:

 مثل البيض و القريدس و سرطان البحر لم تعد محظورة على مرضى الكولستول . بحوث وجدت هذة الأغذية لها تأثير بسيط على نسبة الكولسترول. بل وجدت الدهون المشبعة و المهدرجة مسؤولة عن رفع نسبة الكولسترول. يوميا الجسم بحاجة الى 300 ملغ كولسترول و الأشخاص المعرضين لأرتفاع الكولسترول إلى 200 ملغ . البيضة الواحدة تحتوي على 186 ملغ كولسترول .

الكولسترول و الوراثة العائلية :

الكولسترول يأتي من الجم والطعام و يمكن أن يكون وراثة عائليةلأرتفاع نسبة الكولسترول . الدهون المشبعة و الكولسترول موجودة في المشتقات الحيوانية مثل البيض و اللحم ومشتقات الحليب و في كثير من الأحيان تنشأ زيادة الكولسترول من الأطعمة و الجسم و الوراثة العائلية .

بعض محفزات أرتفاع نسبة الكولسترول 1- الأطعمة المشبعة بالدهون 2- وراثة عائلية 3- زيادة الوزن 4- التقدم في السن.

بعد سن اليأس عند النساء تمتلك النساء نسبة أرتفاع الكولسترول أقل من الرجل بنفس العمر و تمتلك النساء أرتفاع نسبة الكولسترول الجيد و ذلك بسبب الأستروجين. الهرمونات النسائيةترفع نسبة الكوتسترول الجيد .

الأستروجين يكون مرتفع في سن المراهقة و نتخفض النسبة مع التقدم بالعمر فلذلك ترتفع نسبة الكولسترول عند النساء بعد سن 55 سنة.

الكولسترول عند الأطفال :

ممكن أن ترتفع النسبة و تزيد أحتمالات الإصابة القلبية و الوعائية عند الكبر . لذلك لا يجب أن ترتفع نسبة الكولسترول عند الأطفال و المراهقين عن 170 ملغ.

لماذا يخيف أرتفاع الكولسترول :

أرتفاع النسبة يزيد أحتمالات الإصابة القلبيو و الوعائية و مرض الزهايمر .

كيف نسيطر على الكولسترول :

يجب أكل الأطعمة الغنية بالأياف المنحلة مثل الخبز الأسمر و البقول و الفواكة و الفواكة المجففة و الشوفان و الخضراوات فهذة المواد تخفض نسبة الكولسترول الضار . ليس أكثر من 35% من الحريرات يجب أن تأتي من الدهون . لكن الدهون كلها ليست متساوية بالتأثير .

الدهون المشبعة من المشتقات الحيوانية و الزيوت المهدرجة ترفع نسبة الكولسترول الضار وهذا النوع يوجد المعجنات و الوجبات السريعة المقالي و شيبس الأطفال و الحلويات العربية و الغربية .

الدهون الغير مشبعة ترفع الكولسترول الجيد و توجد في الأفوكادو و زيت الزيتون و زيت الفستق السوداني و زيت السمك . اللحم و الحليب كامل الدسم تحتوي على البروتين  لكنها مصدر لرفع الكولسترول .

يمكن أن تخفضوا الكولسترول الضار بالتحول الى أخذ البروتين من مشتقات فول الصويا و السمك الغني بأوميغا 3 الذي يحسننسبة الكولسترول . لذا ينصح بأكل السمك مرتان أسبوعياأ تخفيف الوزن يساعد كثيرا على تخفيض الكولسترول الوجبات القليلة السكريات و النشويات تخفض الكولسترول و تحسن نسبة الكولسترول الجيد .

الأقلاع عن التدخين 10% من الناس يتحسن عندهم نسبة الكولسترول .

الرياضة ممكن أن ترفع نسبة الكولسترول الجيد و المثابرة عليها تخفض الكولسترول الضار . الرياضات مثل الهرولة و السباحة لمدة 30 دقيقة يوميا وحت ممكن تقسيمها إلى 15 دقيقة ب 15 دقيقة .

 الأدويه خافضات الكولسترول :

إذا كان الكولسترول مرتفع فالحمية و الرياضة غير كافية لإنزال النسبة في هذة الحالة الأدوية ضرورية لإنزال النسبة . فمركبات الستاتين هي أحسن أدوية لتخفيض الكولسترول فهي تمنع الكبد من تصنيع الكولسترول .

أدوية أخرى تمنع أمتصاص الكولسترول و هناك أدوية العصارة الصفراوية و الألياف . الطبيب هو الذي يحدد النوع الممكن أعطائة ربما يستخدم عدة مركبات مع بعض . 

مساعدات الأدوية :

هناك مساعدات لتحسين النسبة مثل زيت بزر الكتان و زيت السمك . فيتامين ب كوميلكس أيضا ترفع نسبة الكولسترول الجيد و يخفض الضار منة ز لكن الفيتامين ب 3 لا يجب أن يؤخذ لتخفيض الكولسترول .

ععلاجات عشبية :

الثوم يخفض الكولسترون بعض الشيء . لكن حبوب الثوم يمكن أن تحدث أختلاطاط إذا أخذت مع أدوية أخرى. الحلبة و الأرضيشوكي يخفضوا النسبة أيضا . 

الى أي حد يجب تخفيض نسبة الكولسترول :

لتخفيض الكولسترول يجب دمج العلاج الدوائي و الحمية للأشخاص المعرضين لأمراض السكري و القلبية يجب أن تكون نسبة الكولسترول الضار أقل من مئة 100 أما الأشخاص المصابين بهذة الأمراض يجب أن تكون نسبة الكولسترول الضار أقل من سبعين 70

 

هل ممكن تصحيح ما خربة أرتفاع الكولسترول ؟

التصحيح عملية تأخذ سنوات للتقليل من ترسب الشحوم داخل الأوعية الدموية على الأقل بشكل مقبول و ذلك بأتباعالحمية و الرياضة المقبولةو أكل الخضراواتو الأبتعاد عن الدهون المشبعة . دراسة أجريت أن تخفيض نسبة الكولسترول بشكل ملحوظ ربما يؤدي الى فتح الشريان المسدود .

شارك هذا الموضوع مع أصحابك

17-04-2014   |   الإدارة   |   الصحة

مارأيك في هذا الموضوع؟


100
   المشاهدات: 4.9 الف